طريقة استيراد سيارات من الامارات الى السعودية

طريقة استيراد سيارات من الامارات الى السعودية

استيراد السيارات من الإمارات العربية المتحدة إلى المملكة العربية السعودية أصبحت عملية تشمل العديد من الخطوات والإجراءات، حيث يحتاج المستوردون إلى اتباع إجراءات محددة والتخطيط الجيد لضمان سير العملية بسلاسة وفقًا للقوانين واللوائح الجمركية.

 

 

الشروط العامة لاستيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية

يتعين الالتزام بشروط ومتطلبات استيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية، حيث يتطلب استيراد السيارات من دول الخليج اتخاذ العديد من الاحتياطات واجراءات النقل، يشتمل ذلك على ما يلي:

  • يجب إزالة أي أشياء خارجية في السيارة التي ليست دائمة.

  • يجب فحص السيارة للتأكد من عدم وجود تسريبات سواء في خزان الوقود أو في الأجزاء السفلية من السيارة أو في محرك السيارة، ويجب التعامل مع أي مشكلة في البداية.

  • يجب تأمين السيارة جيدًا عن طريق إغلاقها من جميع الجوانب، وخاصة بالنسبة للسيارات التي تتطلب إغلاقًا في الجزء العلوي منها لحمايتها أثناء النقل.
  • يجب الاحتفاظ بنسخة إضافية من مفاتيح السيارة في حالة السفر إلى الخارج.
  • يجب عدم ترك أي متعلقات شخصية في السيارة حيث قد تُفقد خلال عملية النقل.
  • يجب على صاحب السيارة الاحتفاظ بجميع الأوراق التي تثبت ملكيته للسيارة في حالة الطوارئ.
  • يجب تقديم المستندات المطلوبة وتنسيق ذلك مع شركة الشحن المسؤولة عن نقل السيارة من الإمارات إلى السعودية.
  • يجب تغطية السيارة بشكل جيد لحمايتها من أي مخاطر قد تؤثر عليها خلال عملية الشحن.
  • يجب تتبع الشحنة بانتظام ومعرفة المواعيد المحددة لوصول السيارة.

 

شروط مواصفات السيارات للاستيراد من الإمارات إلى السعودية 

في السعودية، ينص القانون على عدد من القيود والمحظورات بشأن استيراد السيارات، وتشمل ما يلي:

  • يحظر استيراد السيارات التي يكون المقود بها على الجانب الأيمن.
  • يمنع استيراد السيارات التي تجاوزت عمرها خمس سنوات من تاريخ الشراء.
  • يمنع استيراد السيارات التي تعاني من أي مشاكل.
  • يمنع استيراد السيارات التي كانت في السابق سيارات شرطة أو سيارات أجرة.
  • يمنع استيراد الأجزاء المحظورة من السيارة.
  • فيما يخص الشاحنات، يمنع استيراد الموديلات التي تجاوزت عمرها عشر سنوات.
  • قبل استيراد السيارة، يجب الحصول على شهادة الكفاءة التي تثبت تطابقها مع المعايير والشروط المحددة في المملكة العربية السعودية ودول الخليج.
  • يمنع استيراد السيارات المستعملة، حتى إن كانت ذات موديل حديث، ومع ذلك، يسمح باستيراد السيارات التراثية التي تكون مسجلة كسيارة أثرية ومر عليها أكثر من ثلاثين عامًا.
  • بالنسبة لقطع الغيار، يسمح فقط باستيراد القطع الرئيسية ويجب أن تكون نظيفة تمامًا وخالية من الشحوم والزيوت وأن تحمل علامة ثابتة.
إقرأ أيضاً  شروط وخطوات ورسوم استيراد سيارات جديدة من امريكا إلى السعودية

 

الشروط القانونية لاستيراد السيارات من الإمارات للسعودية

قبل استيراد السيارة، يتطلب الفرد المشتري اتخاذ بعض الإجراءات اللازمة، وهي كالتالي:

  • يجب إجراء فحص شامل للسيارة قبل استيرادها، للتأكد من عدم تعرضها لأي حوادث سابقة.
  • يتطلب أيضًا إجراء فحص تصدير للسيارة، ويتم ذلك عن طريق دفع مبلغ قدره 120 درهمًا، حيث يتم إصدار لوحات التصدير بمقابل 500 درهم، ومن ثم يتم تركيب تلك اللوحات والمغادرة من المملكة.
  • بعد ذلك، يتوجب زيارة مكتب التخليص الجمركي لإنهاء إجراءات شحن السيارة.

 

تعلميات لاستيراد السيارات للهيئات الدبلوماسية

للحصول على سيارة مستوردة، يجب الحصول على نموذج إعفاء صادر عن وزارة الخارجية، شريطة أن يكون موديل السيارة مسموحًا للاستيراد، في حالة عدم الموافقة على السيارة بعد استيرادها، يمكن إعادة إصدارها من جديد، السيارات المصفحة أيضًا، إذا لم تصبح مناسبة بعد استيرادها، يمكن إعادة إصدارها من جديد.

 

شروط الأفراد لاستيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية

بغض النظر عن المكان الذي يتم منه استيراد السيارات، سواء كانت من الولايات المتحدة الأمريكية إلى السعودية، أو من الإمارات إلى السعودية، أو من أي دولة خليجية أخرى، هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوافر لاستيراد سيارات الأفراد، هذه الشروط تشمل:

  • قيود عدد الاستيراد: يُحظر على المواطنين السعوديين والخليجيين استيراد أكثر من سيارتين في العام.
  • قيود للمقيمين السعوديين غير الخليجيين: يُسمح للمقيمين السعوديين غير الخليجيين باستيراد سيارة واحدة فقط كل ثلاث سنوات، ولا يسمح لهم ببيع السيارة قبل مرور ثلاث سنوات.
  • استثناء للأشخاص ذوي السجل التجاري: يُسمح لأصحاب السجل التجاري باستيراد أكثر من سيارتين في العام الواحد.
  • مجال استيراد المركبات: يمكن استيراد السيارات والشاحنات وحافلات النقل الخفيف.
  • شهادة كفاءة الطاقة: يتطلب استيراد السيارات إصدار شهادة كفاءة الطاقة.
  • التحقق من الأوراق المقدمة: يجب التأكد من صحة الأوراق المقدمة مع المركبة ومطابقتها للأرقام الموجودة بها قبل الشحن.
  • الاستيراد بدون وكالة شرعية: يُحظر استيراد السيارات بواسطة وكالة غير شرعية.
  • استثناء للحافلات والمركبات: لا يُسمح باستيراد حافلات النقل والمركبات للمقيمين في المملكة.
إقرأ أيضاً  استيراد اثاث من الصين الي السعودية خطوة بخطوة 2024

 

خطوات استيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية

لتسهيل عملية نقل واستيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية، يوجد مجموعة من النصائح والخطوات التي يجب على الراغبين اتباعها، وتشمل ما يلي:

 

1- التوجه إلى مراكز الخدمة

لتجهيز معاملة استيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية، يتعين على الأشخاص الراغبين في تصدير السيارات خارج دبي وبقية إمارات الدولة الحصول على شهادة تصدير مركبة إلى خارج الدولة، يمكن الحصول على هذه الشهادة من خلال مراكز الخدمة التابعة للترخيص والمرور في دبي وأبوظبي، وتشمل الجهات التالية:

  • موقع وتطبيق هيئة الطرق والمواصلات الرسمي بدبي الإلكتروني.
  • مراكز إسعاد المتعاملين.
  • مراكز الخدمة.
  • مراكز الاتصال.
  • موقع تم في إمارة أبوظبي.
  • الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الإماراتية.

2- مطابقة قوانين الدولتين 

يجب التأكد من مطابقة شروط وقوانين كلا الدولتين لتصدير واستيراد السيارات بينهما، تم وضع مجموعة من القوانين والشروط من قبل الدولتين لهذا الغرض، لذلك، يجب على أي شخص يرغب في استيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية التحقق من تطابقه مع اللوائح والشروط والقوانين المعمول بها، يمكن الاطلاع على هذه اللوائح والشروط عبر وسائل الخدمة الرسمية المعتمدة واتباعها لتسهيل الحصول على الخدمة بسهولة.

 

3- استخراج شهادة التخليص الجمركي

يجب على الأشخاص الراغبين في تصدير السيارات من دولة الإمارات إلى أي دولة أخرى استخراج شهادة تخليص جمركي من الجهات المختصة، وها يتطلب ذلك تقديم الأوراق المطلوبة لها لإتمام عملية الاستخراج.

 

4- إجراء عملية فحص السيارة

عند استيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية، قد تطلب سلطات الجمارك الإماراتية خضوع المركبات لفحص فني قبل تصديرها، يتم إجراء هذا الفحص في المراكز الفنية المعتمدة لفحص المركبات، مثل المراكز التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، يتم منح شهادة تصدير للمركبة بعد التأكد من أنها تلبي الشروط والمتطلبات القانونية اللازمة للتصدير.

إقرأ أيضاً  استيراد البن من اثيوبيا الى السعودية

 

5- استيفاء كافة الرسوم

يتطلب الحصول على خدمة استيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية تقديم الأوراق المطلوبة ودفع الرسوم اللازمة، تمامًا كما يتم في أي خدمة قانونية، يجب على الأشخاص الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة دفع الرسوم المطلوبة والمعلن عنها في المواقع الرسمية للدولة.

 

6- التجهيز لعملية التصدير

بعد استكمال إجراءات الأوراق واجتياز فحص السيارة والتأكد من جاهزيتها ومطابقتها للمعايير المطلوبة للتصدير، يجب ترتيب عملية نقل السيارة إلى السعودية بالطريقة المناسبة، ولذلك، ينصح بالتعاقد مع شركة شحن موثوقة في الإمارات العربية المتحدة لضمان نقل السيارة بأمان وفي الوقت المناسب.

 

7- انتقال السيارة إلى السعودية

يتم نقل وشحن السيارة من الإمارات إلى المملكة العربية السعودية عن طريق البر أو البحر أو الجو، بحسب التفضيلات والظروف المتاحة، بعد وصول السيارة إلى السعودية، يتم التحقق من توافقها مع شروط الجمارك السعودية قبل إدخالها، ويتم تقديم الوثائق اللازمة مثل شهادة التخليص الجمركي وغيرها.

 

8- إتمام تسجيل السيارة في السعودية

بعد استيراد السيارة من الإمارات إلى السعودية وإنهاء الإجراءات في الجمارك السعودية، يجب تسجيل المركبة في السعودية بتقديم الأوراق اللازمة إلى إدارة المرور في المملكة العربية السعودية، يتطلب ذلك الالتزام بإجراءات التسجيل وتقديم المستندات المطلوبة ودفع الرسوم المناسبة التي تحددها الجهات المختصة.

 

 

بعد استكمال الإجراءات الجمركية في المملكة العربية السعودية، يجب تسجيل السيارة في المرور السعودي، يتطلب ذلك تقديم الأوراق اللازمة مثل فواتير الشراء وشهادات الملكية وشهادات التأمين، والالتزام بالإجراءات اللازمة للتسجيل ودفع الرسوم المناسبة، لإتمام العملية.