المنتجات السعودية القابلة للتصدير أبرز 9 منتجات يمكنك تصديرها

المنتجات السعودية القابلة للتصدير أبرز 9 منتجات يمكنك تصديرها

تمتلئ قائمة المنتجات السعودية القابلة للتصدير بالعديد من العناصر التي ساهمت في صعود اقتصاد المملكة خلال السنوات الأخيرة؛ حيث ساعدت سياسة تنويع مصادر الدخل على انتعاش قطاع الصادرات بشكل ملحوظ.

في عام 2022، ارتفعت قيمة الصادرات السعودية إلى 1.54 تريليون ريال بالتزامن مع محاولات سعودية حثيثة لتغيير شكل الإقتصاد، واقتحام أسواق مختلفة. هذه النسبة مرشحة للزيادة خلال الأعوام القليلة المقبلة.

لذلك، قررنا تقديم دليل شامل حول أهم المنتجات التي تصدرها المملكة. سيساعدك هذا الدليل على فهم طبيعة الاقتصاد السعودي، وسيكون مرشدك الخاص في تجارتك. فما عليك سوى متابعة القراءة!

التصدير من السعودية

أبرز المنتجات السعودية القابلة للتصدير

لسنوات طويلة، احتل النفط ومشتقاته المرتبة الأولى في قائمة المنتجات السعودية القابلة للتصدير. ظهر النفط في أراضي المملكة في ثلاثينيات القرن الماضي. وأصبح منذ ذلك الحين، مصدر الدخل الأول لبلاد الحرمين.

صدرت السعودية النفط الخام الذي تنتج منه ما بين 9 إلى 11 مليون برميل يوميًا، بالإضافة إلى المشتقات النفطية كالزيوت والديزل. شكلت هذه المنتجات عصب الاقتصاد السعودي، ومازالت تمثل الجزء الأكبر منه.

لكن بحلول عام 2013، بدأت المملكة في تنفيذ خطة طموحة تهدف إلى تنويع الصادرات. في هذا الإطار، صدر قرار بتأسيس هيئة تنمية الصادرات السعودية التي تعمل على الارتقاء بصادرات المملكة غير النفطية.

على الجانب الآخر، قدمت الحكومة تسهيلات هائلة للمصدرين الذين تنوعت صادراتهم بين المواد الغذائية، والبلاستيك، وغيرها من المنتجات الحيوية التي سنتعرف عليها بالتفصيل في السطور القادمة.

أبرز المنتجات السعودية القابلة للتصدير

إذا كنت تطمح إلى تأسيس مشروع للتصدير على أراضي المملكة العربية السعودية؛ فإن الخيارات التالية ستساعدك على تحديد شكل مشروعك:

التمور

لتمور من أهم المنتجات السعودية القابلة للتصدير

يمثل قطاع التمور نحو 12% من إجمالي الناتج الزراعي للمملكة. وتضم الأراضي السعودية 34 مليون نخلة موزعة على جميع المدن والمناطق؛ لذلك من الممكن أن تكون شركات تصدير التمور خيارًا مربحًا للعديد من رواد الأعمال.

تنتج المزارع السعودية حوالي 300 صنف من التمور مثل: السكري، والشيشي، والصقعي، والخصاب، والعجوة. تصل هذه الأنواع إلى أكثر من 113 دولة حول العالم. وتساهم بنسبة كبيرة في حركة الاقتصاد السعودي.

إذا كان قرارك هو العمل في هذا المجال المربح، فعليك اتباع خطوات تصدير التمور التالية من أجل إتمام عملية التصدير دون معوقات:

  1. إصدار الفاتورة التجارية وتصديقها من الغرفة التجارية.
  2. إصدار شهادة المنشأ من الموقع الإلكتروني لوزارة التجارة والاستثمار، وتعبئة نموذج الشحنة المصدرة.
  3. إصدار شهادة الصحة النباتية من المنافذ البرية أو البحرية أو الجوية.
  4. إرفاق شهادة المنشأ وبيانات الحمولة والفاتورة التجارية مع عينة من الشحنة، وتسليمهم للمحجر الزراعي.
  5. إصدار شهادة صلاحية التصدير من الهيئة العامة للغذاء والدواء، بالإضافة إلى شهادة الإرساليات لصلاحية تصدير التمور المصنعة ومشتقاتها.
  6. إستخراج شهادة سلامة المنتج من بقايا المبيدات.
  7. التأمين على الشحنة (وهي خطوة اختيارية تتم بالاتفاق بين البائع والمشتري).
  8. الحجز للشحنة عبر البحر أو البر أو الجو.
  9. تلقي بيان الشحنة بعد تحميلها من شركة الشحن.
  10. إرسال مستندات الشحن إلى المشتري.
إقرأ أيضاً  أهم صادرات السعودية غير النفطية وأبرز الأسواق المستوردة لها

ومن الجدير بالذكر أن بعض الدول تضع قيودًا إضافية على الاستيراد؛ لذلك ننصحك بمراجعة متطلبات كل دولة على حدة.

المنظفات والصابون

المنظفات سلعة أساسية في جميع دول العالم. وتمتلك المملكة متطلبات إنتاجها بأسعار منخفضة؛ مما يجعلها من أهم المنتجات السعودية القابلة للتصدير.

تنتشر مصانع الصابون في جميع أنحاء السعودية. وتتميز بجودة المنتجات التي تغطي احتياجات السوق المحلي. من أبرز هذه المصانع: مصنع ساكلو، ومصنع وفير، ومصنع دكين، وشركة الكيميائيين العرب للصناعات.

مواد البناء

تصل صادرات المملكة من مواد البناء إلى أكثر من 100 دولة حول العالم منها: الإمارات العربية المتحدة، والكويت، ومصر، والولايات المتحدة الأمريكية. وترتكز على الصفائح المعدنية، والأسلاك، والأنابيب، والمواسير، والقضبان.

لن تجد صعوبة في تصنيع هذه المواد بسبب توفر الموارد الطبيعية، والبنية التحتية القوية. وستلاحظ انتشار مصانع الأسمنت والسيراميك التي تراعي معايير الجودة العالمية مثل: مصنع العمودي، ومصنع الخياط، ومصنع السديس.

المنتجات البلاستيكية

البلاستيك من أهم المنتجات السعودية القابلة للتصدير

تزدهر صناعة البلاستيك واللدائن في السعودية. وتتميز بالجودة العالية، والأسعار التنافسية. وتستهدف المملكة زيادة صادرات المنتجات البلاستيكية إلى 60 مليار ريال خلال السنوات القليلة القادمة.

تتنوع المنتجات البلاستيكية السعودية بين أنابيب الغاز والمياه، وقطع غيار السيارات، وعبوات الطعام والمشروبات، والأدوات المنزلية، والألعاب، والشتلات، وحواجز الحقول.

ومن أجل البدء في هذا المشروع، ستحتاج إلى التواصل مع مصانع اللدائن في المملكة. احرص على توسيع نطاق البحث حتى تجد ما يناسبك، ويناسب العملاء في الخارج.

عسل النحل

تساعد الظروف البيئية في المملكة على إنتاج أجود أنواع العسل مثل: عسل البرسيم، وعسل التنهات، وعسل البجيدي، وعسل الديسة، وعسل الكينا، وعسل جبال جيزان، وعسل مورينجا.

لذلك يمكنك البدء في مشروع لتصدير عسل النحل السعودي إلى الخارج. فقط تأكد من الحصول على التراخيص المناسبة من وزارة البيئة، والهيئة العامة للغذاء والدواء. ونضمن لك بعد ذلك جني أرباح طائلة بشرط التخطيط الجيد ودراسة المنافسين.

الورق

بدأت صناعة الورق في المملكة في ثمانينيات القرن الماضي. وتنوعت أشكاله بين ورق الطباعة، وورق التغليف، والورق المقوى.

مرت مصانع الورق السعودية بالعديد من المراحل التي انتهت بإطلاق الحكومة للإستراتيجية الوطنية لتطوير الصناعة. منذ ذلك الحين، شهدت صناعة الورق تطورًا ملحوظًا، وتعددت أسواقها داخل المملكة وخارجها.

الآن، يصل الورق السعودي إلى العديد من الدول حول العالم مثل: العراق، والكويت، وقطر، وعمان، ولبنان، والأردن، والإمارات، ومصر.

الألبان

تصدير الألبان من السعودية

هل يمكن البدء في مشروع لتصدير الألبان من السعودية؟ بالتأكيد؛ فالمملكة تنتج يوميًا أكثر من 7 ملايين لتر من الحليب الذي تقدمه مجموعة من أفضل سلالات الأبقار في العالم.

أضف إلى ذلك أن مشتقات الألبان مثل: الزبادي، والجبن، والزبدة، تمثل نسبة كبيرة من إجمالي حجم التجارة الدولية؛ حيث بلغت قيمة سوق الألبان العالمي نحو 60.06 مليار دولار في عام 2023.

الأسمدة

ازدهرت صناعة الأسمدة في المملكة العربية السعودية نتيجة لإنتعاش قطاع الكيماويات بشكل عام، واهتمام الحكومة بهذه الصناعة بهدف تغطية الطلب المحلي، والنهوض بالنشاط الزراعي الذي يشهد تطورًا ملحوظًا.

تمتلك السعودية كميات وفيرة من المعادن والمواد الخام التي تدخل في صناعة الأسمدة. وتعد شركة الأسمدة العربية السعودية (سافكو) إحدى أشهر وأقدم الكيانات التي تعمل في هذا المجال داخل المملكة.

لذلك، ننصحك بدراسة هذا الخيار قبل تحديد نوع مشروعك التجاري. وفي حال الاستقرار عليه؛ ستحتاج إلى تسجيل طلب تصدير أسمدة زراعية من خلال البوابة الإلكترونية لوزارة البيئة والمياه والزراعة.

المنسوجات

تعد المنسوجات إحدى أهم المنتجات السعودية القابلة للتصدير؛ فصناعة النسيج تزدهر في أنحاء المملكة منذ زمن بعيد، وتصنف ضمن مصادر الدخل الأساسية.

إقرأ أيضاً  شروط التصدير من السعودية 8 شروط أساسية لإتمام عملية التصدير

تشهد الصناعات النسيجية السعودية تطورات متلاحقة أدت إلى زيادة عدد مصانع المنسوجات إلى 103 مصنع في الربع الثاني من عام 2022. وقيام الحكومة بتحديد معايير الجودة، والمواصفات القياسية لكل منتج نسيجي.

يمكنك تصدير سجادات الصلاة ذات التصميمات الجميلة، والجلباب السعودي الأنيق إلى مختلف الدول المسلمة. تأكد أن ستجني أرباح هائلة في هذه الحالة بشرط ارتفاع جودة المنتجات المصدرة.

المنتجات السعودية الممنوعة من التصدير

المنتجات السعودية الممنوعة من التصدير

بالرغم من الطفرة الحالية التي يشهدها قطاع التصدير السعودي، إلا أن المملكة وضعت قائمة بمجموعة من المنتجات المحظورة على المصدرين. وحددت عقوبات صارمة على المخالفين لها.

بعض هذه المنتجات نادر للغاية. والبعض الآخر منعت الحكومة تصديره حفاظًا على البيئة. كما أن هناك قسم يمنع تصديره تمامًا. وقسم آخر يمكن تصديره إذا استوفى عددًا من الشروط. تضم القائمة المنتجات التالية:

  • ماء زمزم.
  • الدقيق.
  • المياه غير المعبأة.
  • الأعلاف الخضراء والتبن.
  • بعض الثمار والحبوب مثل: البطاطس، والبصل، والبطيخ، والشمام، والعنب، والزيتون، والطماطم، والقرع، والقمح، والشعير، والذرة.
  • خردة الحديد.
  • الرمل الأحمر.
  • أسطوانات الغاز المعبأة.
  • الممتلكات الأثرية والثقافية.
  • مخلفات الورق مثل: كشوف الحسابات، والكتب المدرسية، والمعاملات الحكومية.
  • كتب الشعوذة والعلاج بالطاقة.
  • الحطب.
  • الخمور والمسكرات.
  • المواد المخدرة.
  • مادة الشمة والسويكة.
  • الحرير الصخري ومنتجاته.

ومن الجدير بالذكر أن هذه القائمة تتعرض للتعديل والتحديث باستمرار؛ فاحرص على مراجعة المصادر الرسمية قبل اختيار المنتجات التي ترغب في تصديرها.

خطوات وشروط التصدير من السعودية

بعد إختيار المنتج، والإستقرار على شكل مشروعك. اتبع الخطوات التالية من أجل إتمام عملية التصدير:

1 . إتمام عملية البيع

خطوات وشروط التصدير من السعودية

تتضمن هذه المرحلة إستخراج الفاتورة التجارية التي تحتوي على إسم، ونوع، وكمية، وقيمة السلعة المباعة. يجب إرسال أصل هذه الفاتورة للمشتري كجزء من عملية البيع. والتصديق عليها من خلال فروع الغرفة التجارية السعودية.

2 . استخراج الموافقات الإضافية

بعض المنتجات السعودية القابلة للتصدير يتطلب تصديرها استخراج موافقات إضافية. على سبيل المثال، يحتاج تصدير المواد الغذائية إلى الحصول على شهادة صلاحية من الهيئة العامة للغذاء والدواء.

ابحث بشكل معمق عن متطلبات تصدير منتجك. ويمكنك الدخول على الموقع الإلكتروني للجمارك السعودية من أجل تحديد الشهادات والتصاريح اللازمة لكل سلعة.

3 . إثبات دفع القيمة

تطلب الجمارك مستند يؤكد أن المشتري قد قام بدفع مبلغ الشحنة المصدرة. يمكن أن يكون هذا المستند في شكل حوالة مصرفية أو خطاب أو أي شكل آخر يثبت عملية الدفع.

وإذا كان الاتفاق ينص على دفع ثمن الشحنة بعد الاستلام؛ فيجب عليك تقديم تعهد للجمارك أنك ستسلم مستند دفع القيمة بمجرد تحصيل المبلغ من المشتري.

4 . التأمين على الشحنة

من المهم أن تقوم بالتأمين على الشحنة المصدرة في حال تعرضت لأي أضرار أو حوادث. فاحرص على اختيار شركة تأمين موثوقة مع العلم أن تكلفة التأمين تحسب من قيمة السلعة.

التأمين خطوة اختيارية. وفي بعض الحالات، يصبح شرطًا إلزاميًا. في جميع الأحوال، ننصحك بالإطلاع على شروط ومصطلحات التجارة الدولية قبل البدء في عملية التصدير.

5 . الحجز للشحنة وتحميل البضائع

التصدير من السعودية

في هذه الخطوة، ستقوم بالاتفاق مع شركة شحن لنقل بضاعتك. احرص على مراجعة كل التفاصيل المتعلقة بهذه العملية، وتحضير كافة المستندات المطلوبة.

تتعدد طرق الشحن التي يمكن الاعتماد عليها في عملية التصدير. وتتفاوت في فعاليتها وتكلفتها على النحو التالي: 

النقل البحري

هو الطريقة الأكثر شيوعًا في التجارة الدولية؛ حيث يتميز بانخفاض التكلفة، لكنه على الجانب الآخر يستغرق وقتًا طويلًا. تتعدد أشكال الشحن البحري مثل الشحن بالحاويات وناقلات السوائل وغيرهم.

تضم المملكة 10 موانئ مجهزة للتصدير. ويختص كل ميناء بنوع محدد من الصادرات. صنفت هذه الموانئ كأكبر منفذ لصادرات السعودية غير النفطية في عام 2022.

إقرأ أيضاً  9 منتجات رقمية تساعدك على تحقيق عائد مادي ضخم في 2024

النقل الجوي

هو الوسيلة الأسرع للنقل. ويستخدم عادة لشحن البضائع القابلة للتلف أو المستعجلة. تكمن عيوب النقل الجوي في صغر المساحة المخصصة للشحن، وارتفاع التكلفة.

تحتوي الأراضي السعودية على أكثر من 50 مطار تتنوع بين المطارات الدولية، والإقليمية والعسكرية، والاحتياطية. تساهم هذه المطارات بنسبة كبيرة في نفاذ المنتجات السعودية القابلة للتصدير.

النقل البري

تقتصر هذه الوسيلة على الدول القريبة من بعضها البعض، والتي تمتلك حدود برية مشتركة. يتميز النقل البري بانخفاض الوقت والتكلفة؛ مما يجعله خيارًا مناسبًا للعديد من المنشآت.

وصل عدد المنافذ البرية في المملكة إلى ستة عشر منفذًا بريًا، يصنف 6 منها كمنافذ جمركية تشرف عليها الحكومة السعودية. وهي: البطحاء، والحديثة، والوديعة، وحالة عمار، والخفجي، والدرة.

6 . تقديم المستندات والحصول على التخليص الجمركي

التخليص الجمركي للبضائع المصدرة من السعودية

تختلف إجراءات التخليص الجمركي حسب طريقة الشحن؛ فاحرص على التأكد من أن المخلص الجمركي على دراية بالإجراءات الخاصة بوسيلة النقل التي تحمل بضاعتك إلى خارج المملكة.

ويمكن توضيح إجراءات التخليص الجمركي في المنافذ البرية عبر الخطوات التالية:

  • تسليم المستندات إلى المخلص الجمركي.
  • يقوم المخلص الجمركي بإعداد البيان التحضيري للتصدير.
  • توجيه الشحنة للمنطقة الجمركية.
  • يقوم موظف الجمارك بمراجعة المستندات، وإصدار البيان الأولي، وتعيين مفتش الجمارك.
  • يقرر المفتش ما إذا كان سيفتش البضائع أو يختم بيان التصدير الأولي بشكل مباشر.
  • يقوم موظف الجمارك بالتأكد من ختم المفتش ثم يطبع البيان النهائي.
  • عبور الشحنة من المنفذ.

7 . مغادرة الميناء 

يقوم المخلص الجمركي بتسليم البضائع والبيان الجمركي إلى شركة الشحن التي تتولى تخزين الشحنة حتى وصول وسيلة النقل. احرص على مراجعة شروط ومتطلبات المنفذ التي ستعبر منه بضاعتك حتى تتم العملية بسلاسة دون معوقات.

8 . إرسال مستندات الشحن إلى المشتري

تختلف المستندات المطلوبة حسب طريقة الشحن التي تنقل بها بضاعتك. لكن العناصر الرئيسية هي: الفاتورة التجارية، وشهادة المنشأ، والبيان الجمركي، وبوالص الشحن الخاصة بكل وسيلة.

أبرز شركات التصدير والإستيراد في السعودية

شركات التصدير والإستيراد في السعودية

تساعدك معرفة شركات التصدير والإستيراد في المملكة على فهم السوق السعودي بشكل أكبر. ومن أبرز هذه الشركات:

  • شركة الأنظمة في مدينة الرياض.
  • شركة الحلول البراقة في مكة المكرمة.
  • شركة القحطاني للتجارة والمقاولات في محافظة الخبر.
  • شركة السحيمي في تبوك.
  • شركة سعيد العباد في الدمام.
  • شركة أبين للتجارة الدولية والشحن في جدة.
  • شركة التقنيات التجارية الاقتصادية في الجبيل.
  • شركة عيسى سليمان التجارية في جدة.
  • مؤسسة السهام الزرقاء للتجارة في الرياض.
  • شركة المسار للاستيراد والتصدير في الرياض.
  • شركة ماجستيك للتجارة في محافظة الأحساء.
  • شركة ريح الجنوب في جدة.
  • الشركة الدولية المتحدة في جدة.

كيف تسعى المملكة إلى مساعدة المصدرين؟

وضعت المملكة العربية السعودية خطة متكاملة تهدف إلى مساعدة المصدرين، وتعزيز قائمة المنتجات السعودية القابلة للتصدير. يمكن توضيح أهم معالم هذه الخطة فيما يلي:

  • إنشاء وحدة ذكاء الأعمال بهدف تقديم عدد من الخدمات للمصدرين مثل: خدمة تحليل الجدوى من السوق المستهدف، وتقديم البيانات المتعلقة بجاهزية التصدير.
  • تحسين قنوات الاتصال مع القطاع الخاص. ومساعدة المصدرين للحصول على الخدمات اللوجستية.
  • تقديم حوافز مختلفة للمصنعين والمصدرين مثل: حافز التسويق والإعلان، وحافز التدريب المتخصص، وحافز الدعم القانوني، والاستشارات.
  • الترويج للمصدرين، ومساعدتهم على إيجاد الأسواق المناسبة.
  • تعريف المنشآت السعودية بسياسات وإجراءات التصدير، ومساعدتهم على حل المشكلات التي تواجههم.

حاولنا في السطور السابقة تقديم كل ما تريد أن تعرفه عن التصدير في السعودية. وفي الختام، ننصحك بالتأني ودراسة جميع الخيارات قبل البدء في مشروعك؛ فالتخطيط الجيد هو مفتاح نجاح التجارة في أي مكان بالعالم، وليس فقط في المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *