شروط ومتطلبات الاستيراد من تركيا إلى السعودية

شروط ومتطلبات الاستيراد من تركيا إلى السعودية

عند التطرُّق لـ الاستيراد من تركيا إلى السعودية سنجد أنَّ المملكة العربيَّة السعوديَّة، لها النّصيب الأكبر في الاستيراد من تركيا. وذلك لأنَّ المنتجات التركية لاقت رواجًا كبيرًا في الأسواق السعوديَّة.

نظرًا لما تتمتع به المنتجات السعودية بالتنوع وجودتها العالية وأسعارها المناسبة.

لهذا السبب ازداد عدد المستوردين من تركيا داخل المملكة؛ لمزيد من الربح، فإذا كان لديك رأس مال كافٍ، وتود التجارة في المنتجات التركية. إليك أهم شروط الاستيراد والمستندات المطلوبة.

شروط الاستيراد من تركيا إلى السعودية

تحرص المملكة العربيَّة السعوديَّة على وضع مجموعة من القواعد، والشّروط الملزمة في عمليات الاستيراد من الخارج بشكلٍ عام. وتتمثّل أهم شروط الاستيراد من تركيا في الآتي:

فتح حساب إلكتروني بالهيئة العامة للغذاء والدّواء؛ لتسجيل شركتك الخاصة، بالإضافة لتقييد جميع المنتجات الغذائيّة التي تمَّ استيرادها في السّجل. ويشمل ذلك أيضًا المستحضرات الطبيّة.

  • لا بد أن تستوفي المنتجات المستوردة جميع المواصفات التي تعتمدها المملكة.
  • تسجيل المنتجات الغذائيّة المستوردة في سجلك التجاري، مع ضرورة موافقة هيئة الغذاء والدواء السعوديّة قبل الاستيراد من تركيا إلى السعودية.
  • تسجيل الشركة أو مكتب الاستيراد في السجل التجاري، واستخراج بطاقة ضريبية، والحصول على رقم جمركي.
  • ضرورة ترجمة العقود، والفواتير وغيرها ترجمة معتمدة إلى اللغة العربيّة.

المستندات المطلوبة للاستيراد من تركيا

الاستيراد من تركيا

تختلف الأوراق والمستندات المطلوبة في الاستيراد من تركيا إلى السعودية، وذلك باختلاف نوعية المنتجات المستوردة، مثلاً السلع الغذائية والدوائيّة تتطلب أوراقًا إضافية عن بقية السلع. ومع ذلك فالمستندات المطلوبة للسلع الأخرى واحدة، وتشمل الآتي:

  • أصل فاتورة قيمة السلع والمنتجات المستوردة، مع ضرورة اعتمادها وتوثيقها من الهيئة التجاريَّة في تركيا.
  • شهادة المنشأ، وتشمل اسم جهة التّصنيع، وتاريخ الصّنع، ومدة الصلاحية، وكيفية التصنيع وغيرها من بيانات.
  • في حالة استيراد بعض المنتجات الغذائيّة مثل اللحوم مثلاً أو المشروبات، يجب توافر “شهادة الحلال”؛ لإثبات خلو المنتجات من أي مواد مُحرّمة.
  • شهادة صحية؛ لإثبات خلو المنتجات من أي مواد أو إشعاعات ضارة.
  • شهادة ذبح حلال في حالة استيراد اللحوم والدواجن.
  • وثيقة إذن التسليم.
إقرأ أيضاً  افضل مكاتب استيراد من الصين إلى السعودية

وأخيرًا يجب الاحتفاظ بنسخة من تلك المستندات لمدة لا تقل عن 5 سنوات، وذلك بناءً على طلب حكومة المملكة لاحتمالية احتياجها مرة أخرى.

طرق الاستيراد من تركيا إلى السعودية

هناك الكثير من طرق الاستيراد من تركيا، وغالبًا ما تعتمد كل طريقة على نوعية السلع وكميتها، وتتمثّل تلك الطرق المختلفة في الآتي:

الاستيراد عن طريق الإنترنت

تعتبر الطريقة الأسهل، والأسرع التي يفضلها الكثيرون عند استيراد المنتجات من الخارج، وخلال الآونة الأخيرة أصبحت هذه الطريقة الأكثر شيوعًا، واعتمدها الكثير من المستوردين.

تعتمد طريقة الاستيراد عن طريق الإنترنت، على البحث في المتاجر الإلكترونيّة حول المنتجات المطلوب استيرادها. من ثمّ الاتفاق مع المورّد وتجهيز المستندات المطلوبة.

الاستيراد عن طريق وسيط

هناك الكثير من شركات الاستيراد التي تلعب دور الوسيط بين المستورد، والمورّد، وهي طريقة جيدة توفر مزيد من الوقت والمجهود في عملية الاستيراد.

فما عليك سوى إخبار الشركة حول المنتج المطلوب استيراده، لتقوم بدورها في البحث عن المنتج وتنفيذ جميع الإجراءات، من ثمَّ توصيل المنتج لك كعميل مستورد.

الاستيراد من تركيا إلى السعودية عن طريق السفر

في هذه الحالة يتعيّن على المستورد أو من يوكله وينوب عنه السفر إلى تركيا، وهناك يتم شراء المنتجات والسلع من أكبر الأسواق التركيّة.

وما يُميّز هذه الطريقة هي فحص المنتجات والتأكد من جودتها، إلا أنها تكون أكثر تكلفة نتيجة لتحمل المستورد تكاليف السفر إلى تركيا بدءً من الحصول على فيزا تركيا وحجز الطيران وصولًا إلى تكاليف الإقامة والتنقلات الداخلية والتكاليف المعيشة كذلك.

الشحن من تركيا إلى السعودية

استيراد بضائع إلى المملكة من تركيا

بعد معرفة طرق الاستيراد من تركيا إلى السعودية، تأتي خطوة الشحن من تركيا إلى المملكة، حيثُ يجب البحث عن شركات الشحن، وهناك الكثير منها في تركيا.

إقرأ أيضاً  استيراد قطع غيار السيارات من الصين..كيف يتم والعوامل اللازمة

فبعد اختيار الطريقة الأنسب للشحن، عليك العثور على شركة شحن من تركيا ذات سمعة جيدة، وموثوقيّة عالية، فهناك شركات تقوم بالشحن البحري فقط، وأخرى متخصصة في الشحن الجوي فقط.

إذ يمكنك الاختيار بين الشحن البحري، أو الجوي اعتمادًا على التكلفة المادية، والوقت الذي تستغرقه كلاً من الطريقين.

واعتمادًا أيضًا على حجم البضائع المراد استيرادها، حيث إنه دائمًا ما يتم اللجوء إلى الشحن الجوي في حال الحاجة إلى شحن بضائع قابلة للتلف أو شحن بضائع ذات أحجام صغيرة أو عند الحاجة لشحن المجوهرات.

أما عن الشحن البحري للبضائع فيتم اللجوء إليه في حال الحاجة لشحن كميات كبيرة من البضائع. كما أنه يعد طريقة مناسبة أيضًا لشحن البضائع كبيرة الحجم.

الجمارك على الاستيراد من تركيا إلى السعودية

بعد شحن السلع المستوردة من تركيا وصولاً إلى المملكة، يأتي دور الجمارك للتأكد من مطابقة المنتجات للمواصفات المطلوبة بالإضافة إلى دفع الرسوم الجمركيَّة اللازمة.

وفي عملية استخلاص الجمارك يجب إحضار جميع الأوراق، والمستندات التي قمنا بذكرها سابقًا، بجانب تصريح الاستيراد، للحصول على الإفراج الجمركي عن الشحنة.

ولكي يتم الوصول إلى خطوة الإفراج الجمركي عن الشحنة، يجب المرور بعدّة خطوات أو محطات مختلفة، تشمل الآتي:

  • أولاً تقديم طلب للإفراج عن الشحنة المستوردة.
  • تقديم الأوراق التي قمنا بذكرها في فقرة المستندات المطلوبة للاستيراد من تركيا.
  • من ثمَّ يأتي دور اللجنة في فحص الشحنة.
  • انتظار نتيجة فحص، وتفتيش الشحنة.
  • دفع الرسوم الجمركيّة.
  • الإفراج عن الشحنة المستوردة.

التسويق للمنتجات التركية في السعودية

استيراد بضائع من تركيا

تعتبر عملية التسويق للسلع، والمنتجات التركيّة سهلة جدًا، نتيجة لجودة الأصناف التركية الفائقة، مما جعل لها سوق وعدد ضخم من المستهلكين.

وفي الغالب لتسويق أي منتج ستحتاج لوضع خطة تسويقية، وذلك قبل إتمام عملية الاستيراد من تركيا إلى السعودية. وتمثّل الخطة التسويقيّة جزء من دراسة الجدوىَ المطلوبة لزيادة المبيعات والأرباح.

كما يمكنك تسويق المنتجات التركية عن طريق عرض المنتجات على الإنترنت، وذلك لأنّ مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها، تضم قاعدة عريضة من العملاء في المملكة.

إقرأ أيضاً  أفضل مكتب استيراد سيارات في جده على الإطلاق وطرق التواصل معه

أشهر المنتجات التركية في السعودية

تشتهر تركيا بتصدير أنواع مختلفة من السلع، والمنتجات، وتساعد شركات الاستيراد في الاستيراد من تركيا إلى السعودية لما يتطلبه السوق، والمستهلكين.

ويعد من بين أشهر المنتجات التركية التي يتم استيرادها إلى السوق السعودي، ما يلي:

  • الخضروات والفواكه التركيّة.
  • السلع الغذائية الجاهزة.
  • المواشي.
  • الأقمشة المختلفة والملابس التركية.
  • قطع غيار السيارات، واستيراد السيارات نفسها.
  • إكسسوارات السيارات.
  • الجوالات واكسسواراتها.
  • المفروشات.
  • السجاد.
  • الحلي والفضة.
  • الصابون التركي وغيره من منتجات العناية بالبشرة.
  • الماكينات الصناعية والمعدات.

تكاليف الشحن والرسوم الجمركية عند الاستيراد من تركيا إلى السعودية

تختلف تكاليف الشحن والرسوم الجمركيَّة تبعًا لبعض العوامل، ولكن في الغالب يتم احتساب قيمة الشحن لكل كيلو جرام من تركيا إلى المملكة 20 دولار تقريبًا.

أمّا إذا زاد وزن الشحنة عن 30 كيلو يتم احتساب قيمة الكيلوغرام بـ 6 دولار فقط، ومع ذلك تعتبر هذه الأسعار تقديرية.

العوامل التي تؤثر على أسعار الشحن من تركيا إلى السعودية

الاستيراد من تركيا إلى المملكة

تختلف أسعار الشحن في عملية الاستيراد من تركيا إلى السعودية وفقًا لبعض العوامل، وتتمثّل هذه العوامل في الآتي:

  • وسيلة الشحن: تختلف تكلفة الشحنة تبعًا لوسيلة أو طريقة شحنها، فهناك شحن بريد وطريقة أخرى وهي الشحن الجوي لكنه مكلف للغاية، وأخيرًا الشحن البحري وهي طريقة مثالية لشحن البضائع الكبيرة.
  • الحجم: مع زيادة حجم الشحنة ووزنها ترتفع تكلفتها، لذا يلعب الوزن دورًا أساسيًا في أسعار الاستيراد من تركيا إلى السعودية،  ومع ذلك توفر شركات الشحن تخفيضات وخصومات على أسعار الشحن للكميات الضخمة.
  • وقت التوصيل: في حال رغبتك في وصول الشحنة خلال مدة قصيرة، سيكلفك الأمر مزيدًا من التكلفة.
  • الضرائب والرسوم: بعض الدول تفرض ضرائب ورسومًا جمركيّة عالية على الشحنات، والمنتجات المستوردة، ولكن في حالة المملكة العربية السعودية فالرسوم الجمركيّة معقولة.

وأخيرًا نكون وصلنا لنهاية مقالنا لليوم الذي تحدثنا خلاله عن الاستيراد من تركيا إلى السعودية. وهي تجارة مربحة للغاية حيث المنتجات التركيّة ذات الجودة الفائقة، والأشكال المتنوعة المطلوبة.

ولكن ننصحك قبل اتخاذ قرار الاستيراد بدراسة السوق، ومعرفة أهم المنتجات وأكثرها طلبًا، لزيادة المبيعات وتحقيق مزيد من الربح.